الرئيسية » قصص سكس » قصص خولات – نكت صاحبي في طيزه

قصص خولات – نكت صاحبي في طيزه

قصص خولات سكس و نيك أنا نكت صاحبي الخول في طيزه حلم جميل وحققته أخيراً طبعا شباب كتير بيحلم باليوم اللي ينيك فيه طيز حد يعرفه وغالباً بيكون واحد صاحبه في المدرسة أو الدرس.

قصص خولات : أحمد و صاحبه في ثانوي

اقرأ من هنا أحلى قصص سكس سوالب
انا احمد شاب وسيم من حوالي 15 سنة كنت في ثانوي , انا مؤدب وهادي جدا وفي واحد صاحبي كان اصيع مني بكتير , مرة كنت في البيت عنده لقيته فاتحلي بالبوكسر بس , ودخلت لقيته بيقولي كنت بضرب عشرة وبيضحك , قولتله طيب البس بقى , قالي بص هدخل اضرب عشرة واجيلك , ودخل اوضته.

احنا كنا اصحاب اوي ودة عادي بيننا فقعدت اتفرج على التليفزيون , لقيته اتأخر قولت هو نام ولا ايه , خبطت على الأوضة مردش , قولت يمكن نام , فتحت الباب لقيته ماسك زبه ورافع رجليه وبيبعبص نفسه ومش حاسس بوجودي , قولتله ( ولا ) لقيته اتخض وطلع صباعه من طيزه وقالي في ايه , قولتله انا خبطت على قكرة كتير انت مرديتش ولا حسيت وانا بدخل , بس ايه اللي بتعمله دة , قالي ملكش فيه , قولتله هي حلوة يعني الحركة دي قالي اه ولو بخيارة كمان احسن , قولتله طيب كمل , قالي لحظة وراح جاب خيارة , ونام بردو رافع رجليه ودخلها في طيزه , وهو بيدعك زبه , زبي وقف , قالي بقولك ايه ما تنيكيني انت , كنا صغيرين وبنتكلم ببراءة طلعت زبي , قالي كدة هيعورني وقام مدخل زبي في بوقه وجايب كريم حاطه على طيزه ونام على ضهره ورفع رجليه وانا قعدت ابعبص في طيزه واستكشفها والعب في زبه وبعدين دخلت زبي في طيزه دخل بصعوبة بس كنا مبسوطين جدا و دخلته وطلعته كذا مرة لحد ما جبتهم جوا طيزه .

قصص خولات : جمال و صاحبه الصايع

انا شاب اسمي جمال عندي 32 سنة حياتي فيها موقف غريب شوية , وأنا في ثانوي كنت شاب مؤدب وهادي جداً وإبن ناس وكيوت ووسيم و طري أبويا ظابط بقى ومتدلع , كان في واحد صاحبي في الفصل صايع جدا بس مبيقدرش يقرب لي عشان أبويا ظابط وكدة فبيخاف , أنا بصراحة كنت قتها خول بس مع نفسي بلعب في طيزي وكدة وبتخيل إني بتناك بس ممارستش حاجة بس طيزي كانت واسعة من الخيار وكنت بعرف انضفها واستعد كويس واقعد انيك نفسي بالخيارة لحد ما اشبع كل ما يبقى البيت فاضي لازم اعمل كدة .

في يوم كنت مروح وكان سيد صاحبي الصايع قدام المدرس واقف فبقوله ايه يا سيد بتعمل ايه قالي مستنيكي يا مزة , هو بيهزر بس الكلمة هزتني أوي انا فاكر إحساسي وقتها , خشونة سيد وصياحنه كانو بيحسسوني بخولنتي أكتر وبيهيجوني , أنا قولت لازم اتناك منه ايه اللي هيحصل يعني , قولت له تعالى افرجك على فيلم سكس عندي في البيت الدنيا فاضية عندي النهاردة , قالي يا عم ابوك يعملها معايا ماهو عارفني قولت له متخافش محدش في البيت , وقتها كانش في موبايلات عليها نت وأفلام وكدة كان كله كمبيوتر , و انا كنت محمل أفلام سكس من كل الأنواع بس مركز على الخولات .

دخلت انا وسيد وفتحت له الكمبيوتر وقولت له عيش بقى على ما آخد دش و أجيلك , أنا سيبت قدامه الفولدرات كلها عشان يشوف افلام الخولات ويفهمني على ما آخد دش واظبط طيزي و أجيله , رجعت لسيد بعد الدش لابس تريننج على اللحم من غير اي أندروير , أول ما دخلت لقيت سيد مطلع زبه وبيتفرج على فيلم لراجل بينيك واحدة , نمت قدامه على السرير عشان أغريه وقولت له الفولدر التاني أحلى فيه ولاد أحلى من البنات , قالي شوفته يا خول , فضحكت له ضحكة دلوعة وانا نايم بهز في رجليا وفي طيزي , فقرب مني وقالي أنت متأكد محدش هييجي النهاردة قولت له آه , فقالي طيب عايز آخد دش , قولت له روح , وريته الحمام , و أخد دش وجالي عريان خالص بصيت لزبه وقولتله زبك كبير قوي , قالي تمصه , قولت له أه , وقرب مني وانا نايم على السرير و أول مرة أمص زب , كان إحساس يجنن وزبه بيقف من مصي ليه , ومد ايده يدعك طيزي وهو زبه في بقي ودخل ايده في البنطلون ودعك طيزي , وبعدين نط على السرير , قلعني خالص , وفتح طيزي ولحسها , وانا ولعت من الحركة دي فرفعت وسطي لفوق وهو مسك وسطي ورفع طيزي وقعد يلحس فيها ويدخل لسانه وفرك خرم طيزي بصباعه ودخله فيها وقالي واسعة يا خول , ومسك بتاعه حكه في خرم طيزي ودخله واحدة واحدة لحد ما دخل كله جوايا وحسيت بيه لأول مرة , أول مرة يدخل جوايا زب واتناك , انا بتناك مكنتش مصدق نفسي سيد كان جسمه سكسي وزبه كبير وأنا أبيض ورقيق وناعم ودة كان مهيجني أكتر , هو أبوه عنده ورشة وانا أبويا ظابط ومدلعني , الموقف كله كان سكسي , سيد كان بيهيج على آهاتي و دلعي أوي و انا أقوله كمان يا سيد نيكني , وهو يضربني على طيزي وينيكني بسرعة لحد ما نزلهم في طيزي وهو بيقول آآآه وماسك طيزي جامد فاتحها , وبعدين طلع زبه واللبن بينزل من طيزي وانا برقص بيها وبهزها وبعدين قام ولع سيجارة وانا نايم عريان وقعد يتفرج على سكس تاني وانا نايم متكيف من كل اللي بيحصل وطيزي لسة عايزة تتناك .

بعد حوالي نص ساعة وسيد بيتفرج و انا قاعد اتفرج معاه هاج تاني وقام فجأة طلع على السرير و انا بضحك بس المرة دي نيمني على ضهري ورفع رجليا ودخل زبه وهو بيبص لي في عنيا كان الموقف ممتع أكتر وحسسني بخولنتي أكتر , ناكني في الوضع دة كتر وبعدين عملت دوجي ستايل , وركبني كانت أمتع لحظة و انا عامله زي الكلب وهو بيركبني لحد ما جابهم وهو واقف على السرير وزبه في طيزي , وانا خرم طيزي بقى نار من النيك .

خرج بعدها سيد و انا نمت بس تاني يوم في المدرسة كنت هايج أوي وحاسس إني خول اوي زب سيد لسه مأثر في خرم طيزي وهو كل شوية يبصلي ويضحك و انا اضحك له بمياصة في الفصل ناكني بعدها كذا مرة كلهم في البيت عندي بس الأداء كان اتطور كتير بدأ يقولي يا خول يا متناك ويشتمني بأمي و أبويا ويضربني على وشي بالقلم لما يهيج أوي ويقولي عايز انيك سلمى أختك في طيزها يا خول كل ما اشوف طيزها بهيج المتناكة مهيجة المنطقة كلها , ويقعد يعرصني على أختي وينيكني وخلصت السنة وأنا دخلت شرطة و سيد دخل معهد خدمة ومسك ورشة أبوه دلوقتي .

الغريب إني انا دلوقتي ظابط وهو ميكانيكي والحوار دة بقالو كتير أوي بس اللي فكرني بيه اني مشوفتش سيد من يومها غير امبارح انا عرفته بس هو معرفنيش , كنا هننزل حملة مخالفات اشغال طريق وقولت أروح أبلغه قبل ما ننزل الحملة , لما شوفته قولت له إزيك يا سيد , قولت له ايه انت مش فاكرني , قالي لا يا باشا معلش فكرني بس أنا تحت امرك قولت لها أنا فلان الفلاني قالي يااااه  ازيك يا جمال ولا اقول يا جمال بيه , قولت له بيه ايه يا ابو السيد دة إخوات , قالي و أكتر من إخوات وابتسم , عرفت هو يقصد ايه فإبتسمت وانا مكسوف , فقال لي لسة زي ما انت متغيرتش حتى لو بقيت لواء , فضحكت وقولت له انا جاي اقولك نازلين حملة إشغال طريق بكرة ابقى شيل الحاجات دي حطها في الورشة ومتفتحش من 4 ل 6 المغرب , قالي ماشي يا جيمي ابقى خليني اشوفك لما تفضى عايزك , قولت له بتلقائية وانا كمان عايزك , ومشيت وسيبته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.