الرئيسية » قصص سكس » قصص سكس تبادل زوجات نيك الزوجات أمام الأزواج

قصص سكس تبادل زوجات نيك الزوجات أمام الأزواج

قصص سكس تبادل زوجات نيك الزوجات امام الأزواج بالتبادل وهي ممارسة تزيد من الإثارة بقوة وتجدد النشاط الجنسي لدى الزوجين وكثير من الرجال والنساء يبحثون عنها ويتخيلونها وشاهد من هنا قصص سكس تبادل زوجات سعودية مصرية.

قصص سكس تبادل

انا ومراتي والمدير ومراته
انا شاب متجوز من 5 سنين اتجوزت زميلتي في الكلية كانت جميلة جدا ودلوعة وكل الدفعه نفسها تصاحبها او تتجوزها , لكن انا اللي قدرت اقنعها بنفسي ونحب بعض , وكل الدفعة كانت بتحسدني عليها وعلى جمالها ورقتها وشياكتها , اتجوزنا بعد التخرج مباشرة ابويا و امي كانو عايزين حفيد ومستعجلين , اتجوزنا و مراتي صممت ميحصلش حمل في اول سنتين عشان نلحق نفرح ونتمتع بجوازنا واحنا صغيرين , ابويا وامي زعلو مني ومبقوش بيدوني فلوس وانا كنت لسة متخرج و بشتغل في شركة بمرتب صغير , في يوم كانت الشركة عاملة حفلة بمناسبة عيد ميلاد نائبة المدير اللي هي مرات المدير وكان الكل معزوم في كافيه , أخد مراتي وروحت الحفلة وجه المدير ومراته وسلت على المدير وعرفني على مراته وقالها دة اشرف اللي عايز يسيب الشغل عشان مرتبه مش مكفيه , قالتله زوده يا بيبي دة كيوت خالص وبصت لمراتي وضحكت والمدير ضحك ولقيت مرات المدير بتغمزلي وهي بصراحة كانت جامدة وجسمها خطير , ورد فعل مراتي لما مرات المديرلا قالت دة كيوت بصتلها بصة بايخة , قولت للمدير لو سمحت عايز حضرتك دقيقة , قالي حاضر تعالى نخلع من الجو الخنيق دة , وقال لمراتي ومراته خليكم مع بعض يا مزز , مراتي ضحكت من كلمته خصوصا انه قالها وهو بيبص لطيزها وهي لابسة فستان ضيق , ومرات المدير أخدت الموضوع أيزي وضحكت وانا بصراحة مفرقش معايا مضايقتش يعني انا بحب مراتي كل الناس تعجب بجمالها , خرجت مع المدير قالي بص كدة م الآخر انا هزود مرتبك عشان انت مزنوق بس بشرط ومن غير شوشرة كدة انام مع مراتك لو مش موافق خدها وامشي وسيب الشركة , انا اتفاجئت من جرأته بس بصراحة بردو كنت مستعد انه ينام معاها عادي لكن مش عارف هقنعها ازاي , قولتله بص انت هتبصلي ازاي لو نمت مع مراتي , قالي بص لو دي مشكلتك نام مع مراتي , وهي اصلا نفسها تنام مع حد غيري عشان نجدد حياتنا , قولتله اوكي بس المشكلة كدة في مراتي , قالي بص هي هتقتنع قولها اني هشغلها في الشركة وبنفس مرتبك الجديد , قولتله ايه عرفك انها هتوافق , قالي انا قاعد ابص لجسمها وهي ضحكت كلمها براحة وهي هتوافق , كملنا الحفلة وروحنا وانا افي البيت قولت هقولها وانا بنيكها عشان واحنا هايجين ببقى جريئ وهي جريئة وهقدر اقولها , اخدت دش وجت , قولتلها انا المدير هيزود مرتبي وهيشغلك كمان بنفس المرتب , قالتلي اشعنى يا عم الكيوت , قولتلها انتي عارفة الفرق بين الحب و الجنس صح , قالتلي اه انا وانت مقتنعين ان الحب احساس و الجنس متعة , قولتلها يعني انا لو نكت واحدة تانية هستمتع وانتي لو ناكك واحد تاني هتستمتعي قالتلي اه عادي , قولتلها طيب ايه رأيك لو نجرب كدة , قالتلي مع المدير ومراته صح , قولتلها ذكائك دة هيودينا في داهية , قالتلي عادي نجرب , اتصلت بالمدير اكلمه أخدت الموبايل من ايدي وقالتله موافقين يا عم خلاص استريحت وضحكت , أخدت الموبايل قالي احنا متجوزين جوز شراميط وسمعت صوته هو ومراته بيضحكو وقالي اجهزو انا جاي اخدكم , وصلنا عنده البيت وقعدنا وهو شاور لمراتي تقعد جمبه ومراته جت قعدت جمبي كانت مراتي مكسوفه وقلقانة , حط ايده على كتفها ومراته وانا بنتفرج عليهم وانا حاس احساس جميل وغريب وممتع ومراتي بيلمسها راجل غيري مراتي لقيتها مكسوفة بس مبسوطة وهو بيقرب من رقبتها وبيبوسها وعنيها غمضت وهو بيحسس على رجلها بيرفع الجيبة وانا بدأت احسس على جسم مراته وابوس شفايفها وهو بيقلع مراتي واحدة واحدة اندمجت مع مراته وقعدتها على رجلي وهي كانت هايجة اوي قلعت من فوق خالص وقعدت تبوس فيا وانا اكل في بزازها ورقبتها وشفايفها وقطعت جيبتها وأندرها لحد ما بقت عريانة خالص فجأة لقيت مراتي بتقول آه براحة ببص لقيت مديري نايم على مراتي والاتنين عريانين وحاضنها اوي وهي حاضناه برجليها وبيدخل زبه ويطلعه حسيت بقلبي بيدق اوي و حسيت اني هايج اوي اوي فرميت مراته على الأرض ولحست كسها لحستين ودخلت زبي كله مرة واحدة وهي صرخت وبقيت انا على الأرض بنيك مرات مديري ومراتي بينيكها المدير على الكنبة وقعدنا ننيك مراتات بعض لحد الصبح بكل الاوضاع لحد ما تعبنا وانا جبتهم في كس و طيز مراته 3 مرات وهو جابهم في كس مراتي مرتين , وبعدين خرجنا واستلمنا الشغل وكل فترة نكرر الليلة الجميلة دي وكمان احيانا مراته تجيلي البيت ومراتي تروحله , وعايشين لحد دلوقتي اجمل حياة جنسية فري .

قصص سكس تبادل زوجات

لي فترة طويلة أفكر في في أمور جنسية غير تقليدية من شعوري بالملل من الجنس الزوجي التقليدي فلم أعد اجد فيه متعة ومع تواجدي الدائم في المواقع والمنتديات الجنسية أثارتني بشدة فكرة تبادل الزوجات وتخيلتها كثيرا ومارست العادة السرية وانا أتخيلها حتى خاطرت مرة وانا في قمة إثارتي مع زوجتي وأثناء تخيلي التبادل وانا امارس معها الجنس بقوة بعد ان أثارني الخيال قلت لها وانا أدخل قضيبي في كسها بقوة أتمنى أن امارس تبادل الزوجات وأراكي في أحضان رجل آخر وانا امارس الجنس مع امراة أخرى وسط رائحة الخمر ودخان الحشيش وفي مكان جديد ووجدتها تثار بقوة من الخيال وكسها يسيل منه سائل شهوتها بشكل متزايد فأكملت تفتحي ساقيكي ويدخل الرجل الآخر بقضيبه في كسك مباشرة وينيكك بعنف وهي من شدة إثارتها قذفت بدون أي كلمة لكن واضح بالطبع أن الكلام أثارها وقذفت معها وكانت ليلة ممتعة وبعد أن هدأنا قلت لها وأنا أحتضنها في سلام وهدوء ما رأيك فيما قلته اليوم، فنغزتني بيدها وهي تبدو خجلانة فقلت لها أتحدث بجدية الفكرة أثارتك وأثارتني بجنون، فقالت لي وهي تبدو مهتمة هي فكرة مثيرة لكن هل يمكن تنفيذها بالفعل، فقلت لها ولما لا سنحاول، فقالت لي إذا انكشف الأمر ستكون كارثة فقلت لها لا تقلقي سنختار شركائنا بعناية دعيني أدرس الأمر.

في الأيام التالية كنت مثار بقوة لأن الفكرة أصبحت مطروحة فعليا وكنت امارس مع زوجتي الجنس بشكل شبه يومي ونتخيل سوياً الممارسة مع زوجين آخرين وبدأت هي في التفاعل معي بالكلام وقررت أن انفذ الأمر في أقرب وقت ولم أكن اتخيل أن أقرب وقت هو بعد 3 أيام فقط فقد تعرفت على زوج على أحد المواقع الجنسية يريد التبادل ومن مدينة قريبة ومثار بقوة على الأمر ووجدته شخص من مستوى اجتماعي جيد مثلنا وهي أول ممارسة له مثلي لكن قررنا سويا أن نمارس فوراً ولا نتردد وأعطيته ثقتي واتفقنا على يوم الخميس القادم على أن نتقابل في منزله.

هو أعطاني رقم هاتفه وحسابه على الفيس بوك ووجدته شخص جيد ولن يحدث مشاكل وبالفعل اتفقنا أن نعرض الأمر على زوجاتنا كأمر واقع ولا ندع هناك أي مجال للتردد وبالفعل عرضت الأمر على زوجتي وهي خافت في البداية لكن ابتسمت وقالت لي هل تتحدث بجدية، فقلت لها لو تراجعنا لن نستمتع بالفكرة أبداً وسنعود للملل مرة أخرى ووافقت وكلمت صديقي الجديد وقال لي أن ما حدث معي حدث معه.

مرت الساعات بطيئة جداً حتى جاء اليوم الموعود واتصلت بصديقي وقال لي سننتظركم في تمام التاسعة مساءاً، ذهبت لمنزله وصعدنا للأعلى وفتح لنا الزوج وادخلنا للمنزل ونظرته لزوجتي أثارتني بشدة ثم جلسنا ووجد زوجتي وهو يبتسمان لبعضهما وينظران كلاً منهما للآخر وهما يفكران فيما سيفعلانه بعد قليل والأمر أثارني بقوة وجاءت زوجته وكانت جميلة وسكسي جداً بعباية سوداء ضيقة وشعر منسدل رغم أنه قال انها محجبة، وسلمت علي باليد اولا وهي تبتسم ثم سلمت على زوجتي وزوجتي تبتسم في خجل ثم حدثت المفاجأة بأن من بادر بالتفاعل هو زوجتي فقد قالت وهي تضحك هل جئنا لنجلس هكذا وكان الزوج الآخر هو من قام بالفعل هذه المرة فوقف وسحب زوجتي من يدها ودخل بها غرفة أخرى وأغلق الباب وانا شعرت بإثارة مجنونة، قلت للزوجة الأخرى هل سنجلس هكذا فقالت في خجل ماذا ترى أنت وضحكت، صراحة ضحكتها هزت كياني، أنا مثار لأنني متخيل ما يحدث بالداخل بين الرجل وزوجتي ومثار بقوة على هذه المرأة الجميلة الخجولة، اقتربت منها واوقفتها برفق ثم اقتربت من شفايفها وقبلتها وكانت انطباعتها كالفتاه العذراء التي يقبلها خطيبها للمرة الأولى، ثم وضعت يدي على خصرها برفق وقبلتها قبلة طويلة التهمت فيها شفايفها الحلوة ثم بدأت في النزول بيدي لأمسك أردافها وأعتصرها ووجدتها تلين في يدي وتحتضن عنقي أكثر وتبدأ في اللعب بلسانها لكن صراحة غلبني الفضول لمشاهدة ما يحدث بالغرفة الأخرى فقلت لها اريد مشاهدة ما يفعلونه بالداخل فاماءت برأسها وهي تبتسم ثم دخلنا سويا وقبل الدخول دققت السمع فسمعت آهات زوجتي بالداخل واضحة فانتصب قضيبي بقوة ففتحت الباب برفق وقلبي يخفق بقوة لكن ما شاهدته جعل قلبي ينتفض ففي وجهي مباشرة منظر خلفي لنيك زوجتي بعنف، هي تفتح ساقيها وتحتضن الرجل وهو يحفر في كسها بقضيبه بقوة وصوت ارتطام خصيتيه بكس وخرق زوجتي عالي جداً وهي تتأوه وتطلق آهات عالية وهو ينيكها بقوة بشكل مستمر ويحتضنها ويمسك في صدرها ويقبل شفتيها متجاهلين وجودنا تماما ونظرت لرفيقتي ووجدتها متعجبة من المنظر وتنظر بتمعن فسحبتها من يدها وأدخلتني غرفة أطفالها ثم خلعت عنها ملابسها سريعاً وخلعت ملابسي واحتضنتها عارية وهذه المرة كانت مثارة أكثر وانا اقبلها وامسك أردافها العارية هذه المرة، ثم نامت على السرير واقتربت منها وفتحت لي ساقيها وانهلت على كسها بالقبلات واللحس وهي تصدر أصوات مثيرة ثم حككت قضيبي في كسها وأدخلته من إثارتي بقوة لنهايته ثم أخرجته وادخلته بقوة أكبر وهي تمسك في مرفقي المستند على السرير وانا انهال على كسها بالطعنات من قضيبي المنتصب بقوة وصلابة ثم نمت فوقها واحتضنتها بنفس الوضعية التي تمارس فيها زوجتي الجنس الآن ونكتها بنفس الطريقة بقوة حتى شعرت باقتراب القذف فقذفت على بطنها وكسها ونمت بجوارها فوجدت زوجتي ورفيقها عاريان أمامنا فاختبأت في الزوجة الخجولة وضحكنا كلنا من تصرفها الطفولي الخجول ثم جلسنا عرايا بغرفة الإستقبال نشرب الخمر.

قصص تبادل الزوجات

قصتي غريبة جداً ومجنونة ومفاجأة، أنا آثار زوجة عمري 36 عام فجأة عرض علي زوجي عرض غريب قال لي نحن معزومين غداً على العشاء عند صديق، تعجبت من الأمر وقلت له من الصديق فقال لي صديق جديد تعرفت عليه على الإنترنت سنجلس معه هو وزوجته هو رجل أعمال هام وأريدك ان تظهري بمظهر جيد فقلت له صارحني هل الأمر له علاقة بموضوع التبادل الزي حدثتني عنه من قبل فقال لي نعم لكن لا نضمن أن يتم التبادل انا وهو قلنا نجلس جلسة تعارف بيننا ولو تطور الأمر كوني مستعدة، فقلت له أنت اتخذت القرار بدون الرجوع لي في أمر مثل هذا وهذا خطأ منك فقال لي لو تريدين عدم الذهاب لا يوجد مشكلة لكني سأذهب وسأمارس الجنس مع زوجته فقلت له لن أتركك تذهب وحدك وتركته ونمت.

الفكرة عرضها علي زوجي لتجديد علاقتنا الجنسية لأنني بالفعل مصابة ببرود جنسي منذ فترة وهو قال لي أن الحل هو التجديد وعمل شيء أكثر جنوناً، ذهبت معه بالفعل لصديقه الجديد وزوجته وأنا مستعدة للممارسة لكن لا يوجد لدي رغبة جنسية، ونحن امام الباب قال لي لا تتجهمي هكذا وابتسمي قليلا نريدها ليلة سعيدة، دخلنا المنزل الفخم واستقبلتنا الزوجة الشيك استقبال أراحني نفسياً والزوج كان وسيماً ولبقاً وصراحة شخصياتهم واستقبالهم جعلوني أرتاح نفسياً، كانت زجاجات الخمر أمامنا والزوجة نزلت على ركبتيها امام المنضدة في خفة دم وتلقائية وصبت لنا أربعة كاسات وشربت الخمر وكان قوي جداً هي ليست المرة الأولى بالنسبة لي لكن هذا الخمر مؤثر بقوة فشعرت بحرارة في جسدي وثقل في رأسي وقامت الزوجة بتشغيل أغاني وبدأت ترقص وبدون وعي مني قمت ورقصت وأنا أكاد أسقط على الأرض ثم جلست على الكرسي وأنا أشعر بالحر وخلعت بتلقائية جاكيت كنت أرتديه وكنت أرتدي تحته توب بدون أكمام وشفاف على الصدر فنظرت لي الزوجة وقالت لي أخلعي اكثر إذا كنتي تشعرين بالحر، فضحك الجميع ثم قام الزوج وسحبني من يدي لغرفة وأغلق بابها وانا وجدت سرير فارتميت عليه كنت بالفعل ثملة وهو اقترب مني ورفع ملابسي وكنت أرتدي اندر فقط تحت الجيب فشعرت به يقترب من كسي ويشم الاندر ويخلعه بسنانه ثم وقف وانا سيقاني عارية امامه وخلع ملابسة بالكامل وفتح ساقي وبدأ في لحس كسي وأنا بالفعل شعرت بإثارة قوية واكتشفت أن زوجي محق أنا في حاجة لعمل شيء يزيد من الإثارة، قمت من نفسي وخلعت باقي ملابسي ونمت على السرير ونظرت لقضيب الرجل امامي ثم نظرت لوجهه وقلت له مباشرة أريدك، وكأن الكلمة كانت إشارة البدء فسحبني من ساقي ورفعهما وانا على طرف السرير ثم حك قضيبه في كسي مرتين وأدخله مرة واحدة في أحشائي وانا أتأوه ونظرت للباب وجدت زوجي يقف ليشاهد وبجواره الزوجة الأخرى تقف تداعب كأس خمر وانا ثملة اتناك أمام زوجي من زوجها وهي تنظر في تلذذ غريب وزوجي ينظر لي نظرة فيها تحدي كأنه يقول لي انت تستمتعين كما قلت لكي، وبالفعل انا كنت أعانده وأقول له لن أستمتع بفعل ممنوع ولن أشعر بلذة من لمسة رجل غريب لكن بالفعل شعور دخول القضيب الغريب في كسي يمتعني بقوة وقذف الزوج داخلي ومع قذفة شعرت بلذة كبيرة جعلتني أرتعش الرعشة التي لم أشعر بها منذ حوالي 4 سنوات، ثم نمت فعليا وأنا أشاهد زوجي وزوجة رفيقي يمارسان الجنس على سرير مقابل بكل ما فيه مص وضرب ولحس ونيك عنيف ويتناوب زوجي وزوجها نيكها بقوة ونمت مع انتهاء النيك واستيقظت بعد فترة وخرجت وانا أشعر بصداع حتى نمت بالسيارة وصعدت المنزل وارتميت على السرير حتى عصر اليوم التالي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.